مناهج البحث في العلوم الإسلامية والواقع المعاصر

nadwa5ورقة تقديميــــــة
 ليس يخفى على ذي بصــيرة ما أضحت تواجهه مناهج البحث في العلوم الإسلامية من تحديات وصعوبات، خصوصا بعد أن اتسعت دوائر الحياة المعاصرة وتعقدت، وتناثرت صور المعاملات وتنوعت أشكالها.

 وقد كانت هذه العلوم تبدع مفاهيمها وتطمئن إلى مناهجها في نطاق التوافق الذي حصل لها مع واقعها ومنطق التطابق شبه التام معه. غــير أن احتكاك المجتمعات الإسلامية بالحداثة الغربية جعل جملة من العلوم الاجتماعية والإنسانية تقدم نماذج وصفية وتفســيرية وتنبؤية تطابق المؤسسات العصرية في البنى الاجتماعية. ولهذا كابد العلماء المسلمون ما عرف بـ"صدمة الحداثة"، وشعروا بنوع من التجاوز الذي حصل، ولأول مرة، على مستوى الواقع الذي تجسد في البداية في الاستعمار الأوربي، ثم اكتسى صورا من الاخــتراق للبنيات التقليدية للمجتمعات الإسلامية، فطرحت على إثر هذا الاخــتراق تساؤلات تتعلق بمدى نجاعة العلوم الإسلامية وقدرتها على التفاعل الإيجابي مع واقع متحول. ومما رفع من درجة القلق ضعف فاعلية المناهج  في العلوم الإسلامية أمام الاكتساح المتزايد للعلوم العصرية.
   ومع ذلك، فما تزال جهود متواصلة للعلماء المسلمين تسعى إلى رأب الصدع ومواكبة الواقع المعاصر، ساعية تارة إلى إبراز مكانة العلوم الإسلامية وقيمتها، وفعالية مناهجها في البحث، ومدركة تارة أخرى أهمية المراجعة والنقد وبذل الجهد من أجل تطوير مناهج البحث، حتى تتحلى بما هو جدير بالاعتبار  في مواكبة الواقع والإسهام في حل قضاياه، وتقديم أنجع الطرائق المنهجية لتطوير رؤية موضوعية عن الواقع، خصوصا في سياق كوني صار يدعوها إلى إبراز هذه النجاعة وهذه الفعالية.
   وفي هذا الإطار لا نجد غضاضة في طرح التساؤلات التالية التي تسعى هذه الورقة التأطــيرية للندوة إلى طرحها على المفكرين والعلماء المسلمين، لتستحثهم على تقديم إجابات موضوعية تسهم في إبراز الغاية من تطوير مناهج البحث في العلوم الإسلامية، والحاجة إلى هذا التطوير التي باتت أكيدة.
        قضايا وإشكالات :
   وينتظر أن تجيب هذه الندوة عن الأسئلة التالية:
1-  هل يمكن الحديث عن أزمة ما تعيشها مناهج البحث في العلوم الإسلامية في الوقت الراهن؟ وإذا كان الجواب بالإيجاب فما هي أعراضها ومظاهرها؟ وما أسبابها وعللها؟
2-  ما الواقع الذي تسعى مناهج البحث في العلوم الإسلامية إلى فهمه والتفاعل معه؟ كيف يمكن لتلك المناهج أن تستوفي شرائط التكيف مع تحولات الواقع ومتغــيراته؟ وكيف تستمر في عملية التأصيل الكلي لقضايا الواقع وجزئياته وظواهره؟
3-  ما الصورة التي ينبغي أن تستأنف بها مناهج البحث في العلوم الإسلامية إبداع مفاهيمها، لإدراك الواقع والتأثــير فيه؟
4- ما هي المشاريع الفكرية والعلمية التي عنيت بدراسة العلاقة بين العلوم الإسلامية والواقع؟ وكيف يمكن الاستفادة من تقويم هذه الجهود لاستشراف أفق جديد للعلوم الإسلامية في السياق المعاصر؟


محاور الندوة


المحور الأول : تشخيص واقع مناهج البحث في العلوم الإسلامية.
المحورالثاني : نماذج من تعاطي العلوم الإسلامية مع الواقع.
المحور الثالث: العلوم الإسلامية والعلوم الإنسانية: مدى وحدود التفاعل.
المحور الرابع: رؤى من أجل تطوير مناهج البحث في العلوم الإسلامية.


البرنامج الزمني للندوة

اليوم الأول: 2 أبريل 2014
00:09 د..............: استقبال المدعوين.
10:09 د ..............: تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم.
15:09 د ..............: كلمة السيد مدير مؤسسة دار الحديث الحسنية.
20:09 د .............: كلمة اللجنة المنظمة.
25:09 د ............: استراحة شاي.
الجلسة الأولى برئاسة: فضيلة الأستاذ الدكتور محمد يسف مقرر الجلسة: د. أحمد العمراني
- المحور الأول: تشخيص واقع مناهج البحث في العلوم الإسلامية.
00:10 د ........... العرض 1: د. حاتم بن عارف العوني (جامعة أم القرى).
متطلبات تجديد العلوم الإسلامية بين تحريرها من أخطاء التراث، والإفادة من العلوم المعاصرة.
20:10 د............ العرض2: د. سعيد شبار (جامعة السلطان مولاي سليمان). مشكلات في بنيات العلوم الاسلامية وضرورة استئناف التجديد.. 40:10 د ........... العرض3: د. محمد الشرقاوي (جامعة القاهرة). منهجية دراسة العقيدة الإسلامية: من الواقع إلى المأمول !!!.
00:11 د .......... العرض 4: د. ياسر المطرفي (جامعة الملك عبد العزيز). واقع الدراسات العقدية: إشكالات البحث والتحليل.
20:11 د.......... العرض 5: د. أحمد السنوني (دار الحديث الحسنية). العلوم الإسلامية بين التقليد والوظيفية: علم أصول الفقه نموذجا.
40:11 د........... المناقشة.
40:12 د .......... استراحة وغداء. 

الجلسة الثانية برئاسة فضيلة الأستاذ الدكتور محمد الكتاني مقرر الجلسة: د. أحمد الخاطب
  - المحور الثاني: العلوم الإسلامية والعلوم الإنسانية : إمكانات التفاعل وشرائطه.
00:15 د.......... العرض 1: د. بناصر البعزاتي (جامعة محمد الخامس). تفاعل النظر العلمي مع البيئة الثقافية.
20:15 د ......... العرض2: د. عبد السلام طويل (رئيس تحرير مجلة الإحياء) . محددات المنهاجية الإسلامية في العلوم الاجتماعية: العلوم السياسية مثالا.
40:15 د........ العرض3 : د.عبد المنعم الشقيري (دار الحديث الحسنية). تفاعل العلوم الإسلامية والعلوم الإنسانية بين الدواعي الواقعية والعوائق القيمية.
00:16 د .......... استراحة شاي.
20:16 د ........... العرض 4: د. أحمد الصادقي (دار الحديث الحسنية). مفهوم العلمية بين العلوم الإنسانية والعلوم الإسلامية.
40:16 د ......... العرض 5: د. إبراهيم بورشاشن (المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين- القنيطرة-). المناهج المعاصرة والعلوم الإسلامية أي علاقة؟
00:17 د ......... المناقشة ونهاية أشغال اليوم الأول.
اليوم الثاني: 3 أبريل 2014
الجلسة الثالثة برئاسة فضيلة الأستاذ الدكتور حاتم بن عارف الشريف العوني مقرر الجلسة: د.فؤاد بن أحمد
 - المحور الثالث: نماذج من تعاطي العلوم الإسلامية مع الواقع.
00:09 د.......... العرض1: د.محمد الكتاني (عضو أكاديمية المملكة المغربية). من نماذج تفاعل بعض علوم الإسلام مع الواقع..
20:09 د......... العرض2: دة. يمنى طريف الخولي (جامعة القاهرة). علم أصول الفقه باعتباره رسالة منهجية: استشراف آفاق تفاعل منهجي. 40:09 د......... العرض 3: د. حمو النقاري (جامعة محمد الخامس). مبحث النظر والمعارف في الفكر الإسلامي العربي.
00:10 د........ استراحة شاي.
20:10 د........ العرض 4: دة. فريدة زمرد (دار الحديث الحسنية). البعد الواقعي في علم التفسير.
40:10 د........ العرض 5: د. إبراهيم مشروح(دار الحديث الحسنية). فهم الواقع وفقه الواقع.
00:11 د....... مناقشة.
30:12د....... استراحة وغداء. 

الجلسة الرابعة برئاسة فضيلة الأستاذة الدكتورة يمنى طريف الخولي مقرر الجلسة: د. محمد ناصيري
 - المحور الرابع: رؤى من أجل تطوير مناهج البحث في العلوم الإسلامية.
00:15 د ........... العرض1: د. أحمد عبادي (الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء). رؤية في تجديد مناهج البحث في العلوم الإسلامية.
20:15 د.......... العرض2: د.عبد المجيد الصغير (جامعة محمد الخامس). العلوم الإسلامية بين مقاصد منتجيها ومناهج ملقنيها.
40:15 د......... استراحة شاي.
00:16 د......... العرض3: دة. أسماء سعيد (جامعة كاليفورنيا). الدراسات الإسلامية الأكاديمية في أمريكا: مناهج وتحديات.
20:16د......... العرض 4: د.عبد المجيد السوسوة (جامعة الشارقة). مجالات لتطوير البحث الفقهي.
40:16 د....... المناقشة.
 00:17 د......... قراءة البيان الختامي والتوصيات.
40:17 د......... اختتام أشغال الندوة بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم.


التقرير العام للندوة

بسم الله الرحمن الرحيم
   الندوة السنوية الدولية " مناهج البحث في العلوم الإسلامية والواقع المعاصر"
   نظمت مؤسسة دار الحديث الحسنية يومي الثاني والثالث من جمادى الثانية 1435  الموافق للثاني والثالث من أبريل 2014م ندوة علمية دولية في موضوع: " مناهج البحث في العلوم الإسلامية والواقع المعاصر" شارك فيها عدد من العلماء والأساتذة الباحثين المتخصصين من المغرب ومن عدد من الدول.
   وقد شهدت قاعة الندوات برحاب المؤسسة أشغال هذه الندوة المباركة التي انتظمت في أربعة محاور علمية موزعة على أربع جلسات، تناولت بالدرس والتحليل موضوعات وقضايا تتعلق برصد المناهج المتبعة في العلوم الإسلامية، ومدى قدرة  مفاهيمها وقوانينها الحالية على الاستجابة لمتطلبات الواقع، والجوانب التي يمكن أن تستفيد فيها من التطور الحاصل في المناهج عموما، كما تناولت حقيقة هذا الواقع الذي يراد لمناهج العلوم الإسلامية أن تتفاعل معه، وآثاره في نمط التفكير، وشروط التأثير فيه ضبطا وتصحيحا.
    كما حرصت جملة من البحوث على معالجة نماذج من الدراسات الإسلامية  التي تناولت وقائع معاصرة، وأخرى اتجهت إلى  تحليل بعض من مواد العلوم الإسلامية بحثا عن الجوانب التي يمكن التطوير فيها، والجوانب التي تستوجب الثبات ضمانا لخصوصيتها، وصيانة  لصفاتها المميزة باعتبارها روح هذه العلوم وكلياتها القطعية.
   ولقد صحبت هذه الجلسات الماتعة مناقشات علمية تبارت فيها العقول سعيا للوصول إلى أفضل التصورات وأنضج الأفكار.
   وبعد هذه الجلسات العلمية المفيدة والمناقشات المرشدة خلصت الندوة إلى جملة من النتائج العلمية الهامة، والتوصيات التي تسهم في فتح آفاق جديدة لدراسة  مناهج البحث في العلوم الإسلامية، من أجل تقديم علمي مناسب للعطاء المطلوب من العلوم الإسلامية  تنظيما لحياة الإنسان، وتفسيرا لمواقفه وحلا للسلبي منها، وابتكارا للآفاق الرحبة التي يمكن ارتيادها، سوى ماهو معروف من الأنشطة والفرص.  
   ومن أبرز هذه النتائج :
1. العلوم الإسلامية قابلة ذاتيا للتجديد والتجدد، وهي إما فنون نشأت حول الوحي مستمدة أو خادمة كوسائل، أو فنون نشأت حول الإنسان والكون معتبرة بالوحي.
2. إن مراعاة الواقع مبدأ أصيل في البنية الأصولية للعلوم الإسلامية متمثلة في اعتبار المصالح والمقاصد والعرف واعتبار المآل وتحقيق المناط وغيرها، وفي البنية الفقه متمثلة في علمي الإفتاء والقضاء.
3. الانتباه إلى العوائق المنهجية والموضوعية التي تمنع الباحث من التصور الصحيح للقضايا العلمية والمنهجية المتعلقة بالعلوم الإسلامية .
4. تصنيف العلوم وتقسيمها أفضى إلى ترسيخ بعض المقابلات السلبية كثنائية العقل والنقل، وثنائية الحكمة والشريعة وأمثالها.
5. قابلية العلوم الإسلامية للاستعانة بالعلوم العصرية، وهي مشروطة بعدم العود على قطعياتها وثوابتها بالإبطال.
6. النهوض بالتجديد في العلوم الإسلامية في جانب المناهج والمفاهيم رهين بوجود بيئة حاضنة، وعقلية مؤهلة ناقدة.
7. اعتبار التخصص والخبرة شرطا في تقييم الإنتاج الخاص بكل علم من العلوم.
8. دخول عقيدة
9. أهمية التمييز في العلوم بين ماقبل زمن التأليف والنظر والمناظرة، وما بعده خاصة في علوم العقائد، وأهمية تحرير المباحث العقدية، واعتبار مااتصل بها من حيثيات زمانها وسياقاتها.


توصيات الندوة

   وخلصت الندوة إلى توصيات عملية هامة من أبرزها:
1. تطوير درس العلوم الإسلامية بالانتقال من الوصف السطحي والتاريخ الأفقي، إلى مستوى الدرس التحليلي والتركيبي لمكونات مادة هذه العلوم، ولمختلف العناصر المؤثرة فيها.
2. العناية بإنجاز بحوث جامعية في بيان الجسور الممكنة بين العلوم، وعرض قطعيات العلوم الإسلامية وقواعدها الثابتة بطرق علمية معاصرة
3. إنشاء مراصد لتوصيف مناهج العلوم الإسلامية وحصرها، وتعريفها، وبيان تطورها.
4. دراسة تجارب الأفراد والمؤسسات وجهودهم في معالجة القضايا المنهجية في العلوم الإسلامية تصورا، وتجديدا، وتحريرا وتصحيحا.
5. ضرورة الاطلاع على جهود الغربيين في مجال دراسة العلوم الإسلامية وتدريسها، والإفادة منها. 
مواصلة السير بالاجتهاد في الانتاج العلمي في العلوم الإسلامية حتى تحافظ على أدائها الوظيفي وقوتها الإجرائية لتظل خادمة لقضايا الأمة والإنسانية

إعلانــات المؤسســة

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
إعلان بخصوص الانتقاء الأولي الخاص بندوة: علوم القرآن الكريم: إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة

  تنهي اللجنة العلمية المشرفة على ندوة: علوم القرآن الكريم إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة، أنها أنهت عملية الانتقاء الأولي للملخصات.

  وعليه، فإنها ستخبر أصحاب الملخصات المقبولة بمراسلة خاصة على بريدهم الإلكتروني.

نـــــــــدوة « علوم القرآن الكريم: إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة »

ديباجة الندوة

يومي الأربعاء والخميس 24-25 أبريل 2019

الديباجة

  إذا كان البحث في مفهوم العلم -بمعناه العام الشامل لكل أصناف العلم بما في ذلك «العلم الشرعي»- من أدق ما يمكن أن يتوجه إليه النظر، فإن البحث في منهجه ووظيفته وما يرتبط بكل ذلك من إشكاليات، لهو من أدق الدقيق من النظر، لما يتطلبه ذلك من حفر عميق في بنيات هذا العلم المعرفية، وأسسه المنهجية ومقاصده الوظيفية.

  ولئن كان هذا النوع من الدرس قد تُكلِّم فيه -بصور أو بأخرى- في بعض العلوم الإسلامية وخاصة منها علم أصول الفقه، وإلى حد ما علم الكلام، فإننا في مجال «علوم القرآن» ما زلنا نحتاج إلى نسج تصور عن طبيعة هذه العلوم: كيف تشكلت هويتها؟ و ما ملامح مناهجها؟ وما طبيعة وظائفها؟

  وإذا كان إثارة سؤال المفهوم والمنهج والوظيفة بالنسبة لسائر العلوم الإسلامية يعد طرقا لأحد أصعب المسالك في الدرس المعاصر لهذه العلوم؛ فإن الأمر إذا كان يتعلق بعلوم القرآن، فإنه يزداد صعوبة ومخاطرة، لأننا أمام صنف من العلوم تشعبت فروعها وتعددت فنونها، وتشابكت أغصانها مع أفنان علوم أخرى تداخلا وتكاملا، وإمدادا واستمدادا.

  لكننا -مع ذلك- في حاجة اليوم إلى إثارة هذه الأسئلة، والتفكير في تقديم الأجوبة المناسبة عنها، استكمالا لمسيرة المساءلة العلمية والمنهجية لعلومنا الإسلامية، من جهة، وإظهارا لخصائص «علوم القرآن» وخصوصياتها، وما يمكن الإسهام به لتجديدها، من جهة ثانية؛ خصوصا في ظل وجود حقول معرفية تضاهي هذه العلوم، وتزاحمها، بل وتدَّعي -أحيانا- أنها صالحة لتحل محلها، ونقصد هنا تحديدا ما بات يسمى بـ «الدراسات القرآنية المعاصرة».

  لذلك ارتأت مؤسسة دار الحديث الحسنية  أن تخصص ندوتها الدولية السنوية  لمدارسة موضوع:
«علوم القرآن الكريم: إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة».

  أما إشكالية المفهوم، فنتساءل فيها عن المقصود بـ «علوم القرآن»: هل هو مطلق دلالة الإضافة في المصطلح؟ فيدخل تحتها معنى «العلوم المضمَّنَة في القرآن»، أم إن المقصود بها تحديدا «العلوم ذات الصلة بالقرآن»،  بأيِّ صورة من صور التعلق كانت؟
 وما سر صيغة الجمع في هذه التسمية؟ هل لذلك علاقة بمطلق العدد، أم بطبيعة خاصة لهذه «العلوم» تميزها -ربما- عن باقي العلوم الشرعية والإنسانية التي صيغت تسميتها بصيغة الإفراد لا الجمع؟
 وما الحد الفاصل بين «العلوم» و«المباحث» و«الفنون»، وهي تسميات استعملها المؤلفون في «علوم القرآن»؟
وأي الاعتبارات كانت موجهة لتصنيف هذه «المباحث» و«الفنون» وترتيبها ضمن كتب علوم القرآن، أهي اعتبارات منهجية أم موضوعية أم فنية وشكلية؟.

  وأما إشكالية المنهج، فنتساءل فيها عن مدى إمكانية الحديث عن منهج واحد يحكم كل هذه العلوم -مع تعددها-، وإن كان ذلك كذلك فما هي ملامح هذا المنهج الذي وجه البحث والتأليف في علوم القرآن، وما هي مكوناته؟ وما هي خصائصه؟.

  ألا يمكن الحديث عن مناهج متعددة وليس عن منهج واحد، بحكم خصوصية القرآن الكريم، وطبيعة العلوم المتعلقة به والدارسة له؟

 ألا يمكن الحديث عن منهج لغوي، وآخر أصولي بحكم محورية اللغة والدلالة في عملية فهم القرآن وتفسيره واستنباط أحكامه، وعن منهج تاريخي روائي إسنادي يوجه البحث والدرس في مجال نزول القرآن وتاريخه وتوثيقه، وإلى أي مدى يمكن توسيع دائرة المناهج  ذات الصلة -بشكل أو بآخر- بعلوم القرآن؟

  وإذا كان ذلك كذلك، كيف نميز بين ما انبثق من هذه المناهج من موضوع هذه العلوم (وهو القرآن الكريم)، وما اقتُرض أو استمد من خارجه؟ وما الأثر المترتب على وجود هذين النوعين من المناهج، سلبيا كان أم إيجابيا؟

  وأما إشكالية الوظيفة، فنتساءل فيها عن ماهية هذه الوظيفة، وكيف نحددها انطلاقا من موضوعات هذه العلوم ومناهجها؟ وعن ماهية المقاصد التي جاءت هذه العلوم لتحقيقها؟ وما الذي تحقق منها إلى الآن؟، وما هي الأغراض التي لأجلها أُلِّفت كتب علوم القرآن، وهل تحققت في المتداول من هذه الكتب إلى الآن؟  وكيف نتمكن بفضل معرفة وظائف هذه العلوم ومقاصدها من تحديد ما يمكن أن يندرج تحتها ويدخل ضمن مسماها، وما لا يمكن.

  ثم كيف نوظف هذه العلوم لخدمة علوم أخرى تتقاطع معها وتتجاور، سواء في المجال الإسلامي خاصة (كعلمي الحديث وأصول الفقه، وعلوم اللغة...) أو في المجال الإنساني عموما (كاللسانيات وعلوم النص والخطاب، ومقارنة الأديان...)، وكيف تكون -في المقابل- هذه الوظائف والمقاصد موجهة لسبل الاستفادة من تلك العلوم المجاورة وتوظيفها لخدمة علوم القرآن.

  وكيف يمكن تقريب هذه المقاصد والوظائف إلى أذهان الباحثين والمشتغلين بعلوم القرآن، وجعلها موجهة لهم في الدرس القرآني؟

  إننا نهدف من وراء إثارة هذه الأسئلة إلى الإسهام في  تحرير بعض القضايا، وحل بعض الإشكاليات المتعلقة بأحد فروع العلوم الإسلامية ذات الصبغة المحورية، مستعينين بخبرات باحثين مختصين ومهمومين بالبحث العلمي في هذا المجال المعرفي الخاص، أو بما قاربه وجاوره من معارف.

محاور الندوة

  المحور الأول  ــ  علوم القرآن : إشكالية التسمية والمضمون

1) دلالات مصطلح «علوم القرآن» بين المتقدمين والمتأخرين
2)  «علوم القرآن» أم «علم القرآن» : إشكالية الوحدة والتعدد
3)  أنواع علوم القرآن وإشكالية التصنيف
4) علوم القرآن والعلوم المقاربة: حدود العلاقة وتجلياتها
5) علوم القرآن و«الدراسات القرآنية المعاصرة»: حدود العلاقة وأبعادها

  المحور الثاني  ــ  إشكالية المنهج في علوم القرآن

1) مناهج علوم القرآن: إشكالية الوحدة والتعدد
2) مناهج علوم القرآن: إشكالية الأصيل والدخيل*
3) مناهج علوم القرآن: إشكالية التفرد والمشاركة
4)  مناهج علوم القرآن بين الخصائص والخصوصيات
5) مناهج علوم القرآن وإشكالية التقليد والتجديد

 المحور الثالث  ــ  علوم القرآن وإشكالية الوظيفة

1) بين الوظيفة والغاية والفائدة والثمرة والأثر
2) الوظائف العلمية والمنهجية العامة لعلوم القرآن
3) الوظائف العلمية والمنهجية الجزئية لمباحث علوم القرآن
4) علوم القرآن ووظيفة التفسير والبيان.
5) وظيفة علوم القرآن والعلوم المجاورة والمقاربة.

تحميل ديباجة الندوة العلمية الدولية علوم القرآن الكريم
إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة

برنــامـج نـدوة « علوم القرآن الكريم: إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة »

اليوم الأول: الأربعاء 18 شعبان 1440/ 24 أبريل 2019

الجلسة الافتتاحية

9.00- تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم.
9.15- كلمة السيد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية.
9.30- كلمة السيد رئيس جامعة القرويين.
9.45- كلمة السيد الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى.
10.00- كلمة السيد مدير مؤسسة دار الحديث الحسنية.
10.15- كلمة اللجنة المنظمة.
10.30- استراحة.

 المحور الأول: أنواع علوم القرآن وإشكالية التصنيف
الجلسة الأولى |  رئيس الجلسة:  د.محمـد يسـف الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى

مقرر الجلسة: د. بوشتى الزفزوفي

11.00- المحاضرة المؤطرة: علوم القرآن: نظرات في المفهوم والتاريخ والوظيفة، د. جميل مبارك (المغرب).
11.20- العرض1: التأليف في علوم القرآن: الجذور والتطور والبناء، د. أحمد كوري بن يابة السالكي (موريتانيا).
11.40- العرض2: علوم القرآن من إشكال التصنيف إلى وضع المفهوم، د. هشام مومني (المغرب).
12.00- العرض3: علوم القرآن الكريم: دراسة في أسباب تعددها والحاجة إلى تجددها، د. سعيد بن أحمد بوعصاب (المغرب).
12.20- العرض4: قراءة في مسار تداول علوم القرآن، د. عبد الله بنرقية، (المغرب).
12.50- مناقشة.

المحور الثاني: علوم القرآن والعلوم المقاربة: حدود العلاقة وتجلياتها
الجلسة الثانية |  رئيس الجلسة: د. جميل مبارك رئيس المجلس العلمي لأكادير

مقرر الجلسة: د. الطيب المنوار

13.20- العرض1: القرن الرابع الهجري كنافذة مضيئة على حلقة محورية في تأصيل علوم القرآن، د.سهيل إسماعيل لاهر (أمريكا).
13.40- العرض2: علوم القرآن بين علمي التفسير وأصول التفسير : دلالة المصطلح من خلال النشأة، دة.كلثومة دخوش (المغرب).
14.00- العرض3: في صلة علوم القرآن بأصول الفقه، دة. فاطمة بوسلامة، (المغرب).
14.20- العرض4: جمالية المصحف الشريف: الوراثة والإضافة لعلوم القرآن الكريم، د.إدهام حنش (الأردن).
14.40- مناقشة.
15.10- اختتام أشغال اليوم الأول. اليوم الثاني: الخميس 19 شعبان 1440/ 25 أبريل 2019  

المحور الثالث: إشكالية المنهج في علوم القرآن
الجلسة الأولى |  رئيس الجلسة: د. سعيد شبار رئيس المجلس العلمي لبني ملال

مقرر الجلسة: د. طارق طاطمي

9.00- العرض1:المنهج في علوم القرآن: المفهوم والخصائص والخصوصيات، د. فريدة زمرد (المغرب).
9.20- العرض2: منهج البحث والتأليف في علوم القرآن بين التليد والطريف، د. رشدي طاهر(التايلاند).
9.40- العرض3: التأسيس اللغوي لعلوم القرآن: بحث في الجذور، د. عادل فائز (المغرب).   
10.00- مناقشة.

الجلسة الثانية |  رئيس الجلسة: د.إدهام حنش عميد كلية الفنون والعمارة الإسلامية –الأردن-

مقرر الجلسة: د.عزيز الخطيب

10.30- العرض4: الدرس اللغوي في علوم القرآن: نحو تصور منهجي للتوظيف والاستثمار، د.عدنان أجانة (المغرب).
10.50- العرض5: تأثر علوم القرآن بعلوم الحديث: دراسة نقدية مقارنة، د.فواز المنصر سالم علي الشاووش (المملكة العربية السعودية).

11.10- العرض6: الاستمــداد الاصطلاحـي بين علـوم قراءات القرآن وعلـوم الحديث دراسة: في الجـوامـع والفـروق، د.محمد البخاري (المغرب).
11.30- مناقشة.
12.00- استراحة.

 المحور الرابع: علوم القرآن وإشكالية الوظيفة
الجلسة الثالثة |  رئيس الجلسة: د.توفيق عبقري أستاذ علوم القرآن والتفسير والقراءات بجامعة القاضي عياض، مراكش

مقرر  الجلسة: د.عبد الرحيم أيـت بوحديــد

12.30- العرض1: الإمكانات التأويلية للمهمل من علوم القرآن: معهود العرب في عصر النزول نموذجا، أ.د. عبد الرحمان حللي (ألمانيا).
12.50- العرض2: استمداد التفسير من علوم القرآن: محاولة في بناء المنهج، د.نصر الدين وهابي (الجزائر).
13.10- العرض3: عُلومُ القُرآن: مُقدِّماتٌ لعِلْم بِناءِ الخِطابِ وتَماسُكِه، د.عبد الرحمن بودراع (المغرب).
13.20- مناقشة.

الجلسة الرابعة | رئيس الجلسة: د. محـمـد قجــوي
رئيس مؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، أستاذ علوم القرآن والتفسير بجامعة محمد الخامس، الرباط

مقرر الجلسة: د.عبد الله بن رقية

13.50- العرض4: وظيفة علوم القرآن الكريم: المسار والمآل، د. مصطفى الزكاف (المغرب).
14.10- العرض5: نسق علوم القرآن: إشكالية المخرجات وصياغة الآليات وضرورة التجديد، رضوان رشدي(المغرب).
14.20- مناقشة.

اليوم الثاني: الجلسة الختامية

14.50- قراءات قرآنية
15.10- قراءة البيان الختامي.
15.30- قراءة التوصيات.
اختتام أشغال الندوة.

تحميل برنـامـج ندوة « علوم القرآن الكريم: إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة »

مداخلات الندوة

اليوم الأول: الأربعاء 18 شعبان 1440/ 24 أبريل 2019 

الجلسة الأولى برئاسة: د.محمـــد يســــف الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى
مقرر الجلسة: د. الطيب المنوار

dr jamil mobarak

ahmed kouri

dr hicham momni

dr said bouassab

benrkya

الجلسة الثانية برئاسة: د. جميل مبارك رئيس المجلس العلمي لأكادير
مقرر الجلسة: د.عزيز الخطيب

dr souhail laher

dr keltoume dekhouch

dr fatima bousellama

dr mohammed hanach

اليوم الثاني: الخميس 19 شعبان 1440/ 25 أبريل 2019

الجلسة الأولى برئاسة: د. سعيد شبار رئيس المجلس العلمي لبني ملال
مقرر الجلسة: د. طارق طاطمي

 dr rochdi tahir

adel fayez

dr farida

 الجلسة الثانية برئاسة: د.إدهام حنش عميد كلية الفنون والعمارة الإسلامية –الأردن-
مقرر الجلسة: د.عزيز الخطيب

adnane ajana

dr salim

albokhari

 الجلسة الثالثة برئاسة: د.توفيق عبقري أستاذ علوم القرآن والتفسير والقراءات بجامعة القاضي عياض، مراكش 
مقرر الجلسة: د.عبد الرحيم أيـت بوحديــد

 hallali

naser eddine wehabi

dr boudre3

 الجلسة الرابعة برئاسة: د. محـمـد قجــوي رئيس مؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، أستاذ علوم القرآن والتفسير بجامعة محمد الخامس، الرباط
مقرر الجلسة:  د.عبد الله بن رقية

dr mostapha zegaf

dr redouane rochdi

لائحة المترشحين المقبولين في الانتقاء (لائحة إضافية)

مباراة ولوج سلك التكوين الأساسي المتخصص
دورة 16 و 17 من يوليوز 2019

رقم  المقعد   الاسم   النسب  رقم ب. ت. و.
88  رميساء امرض   BK705101
89  رشيد  العاصمي  AS4961
90  شيماء  وسير  D880063
91  فضيلة  الناصري  P356434
92  المختار  انقيري  M601040
93  سلامة  البلغيتي  P354225
94  عبد العالي  الفريش  L611367
95  إحسان  اليوسفي  AE302364
96  كوثر  بولقرون  X4224446

تحميل لائحة المترشحين المقبولين في الانتقاء (لائحة إضافية)

إعلان بخصوص ندوة علوم القرآن الكريم: إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة

  تتقدم اللجنة العلمية المشرفة على ندوة:

علوم القرآن الكريم:
إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة

  بالاعتذار إلى كافة المراسلين الذين بعثوا بملخصات مشاركاتهم عن التأخر في الإعلان عن الملخصات المقبولة، وذلك بسبب تزامن موعد الإعلان مع فترة الاختبارات بمؤسسة دار الحديث الحسنية وعطلة العيد.

  وسيتم الإعلان عن نتائج الانتقاء الأولي قريبا إن شاء الله تعالى.

تحميل الإعلان بخصوص ندوة علوم القرآن الكريم: إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة

إعلان لجنة المباراة

  تعلن لجنة المباراة أنها ستستدعي لمباراة ولوج سلك التكوين الأساسي المتخصص، دورة  16 و17 من يوليوز 2019، إضافة إلى المترشحين الذين يتوفرون على معدل لا يقل عن 12/20 في اللغات الثلاث: اللغة العربية واللغة الفرنسية واللغة الإنجليزية، المترشحين الذين يتوفرون على نقطة لا تقل عن 11.50/20 في لغة واحدة من بين اللغات الثلاث.

تحميل الإعلان لجنة المباراة

إعلان إلى المترشحين المقبولين في الانتقاء البرنامج الدراسي التحضيري 2019-2020

 تخبر إدارة المؤسسة الطلبة المترشحين المقبولين في الانتقاء الخاص بالبرنامج الدراسي التحضيري 2019-2020، أن المقابلة ستتم وفق البرنامج الآتي:

الـيوم التوقيت
الخميس 18 يوليوز  2019 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا
الجمعة 19 يوليوز  2019 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا إلى غاية الواحدة زوالا

تحميل إعلان إلى المترشحين المقبولين في الانتقاء البرنامج الدراسي التحضيري 2019-2020

إعلان مواد امتحان المبارة الاساسي 2019

مباراة ولوج سلك التكوين الأساسي المتخصص دورة  16و 17 من يوليوز 2019

أوقـات الاخـــتبارات الكـتابية

الـمـدة الساعــة اليــوم المـــادة
ساعتان 10 - 12 الثلاثاء 16 يوليوز  2019 الثقافة الإسلامية
ساعتان 13 - 15 اللغة العربية
ساعتان 10 - 12 الأربعاء 17 يوليوز  2019 اللغة الفرنسية
ساعتان 13 - 15 اللغة الإنجليزية
 أو
اللغة الإسبانية

تنبيه: يجب على المترشح إحضار بطاقة التعريف الوطنية.

تحميل إعلان مواد امتحان المبارة الأساسي 2019

تابعونـــا على

facebook circle graygrayyoutube circle graygooglelinkedin circle grayskype circle gray

النشرة البريدية

إبق على تواصل مع جديد مؤسسة دار الحديث الحسنية

موقع المؤسسة

مراسلة المؤسسة

 رقم 456، ملتقى شارعي النخيل والزيتون - حي الرياض – الرباط home

  2125.37.57.15.23+

telephone
  2125.37.57.15.29+ fax
 عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. email